اخبار الإمارات

مذنّب وهلال وكسوف كلي للشمس .. أحداث فلكية مميزة تشهدها السماء

تشهد هذه الفترة عدة أحداث فلكية مميزة، تتضمن ظهور مذنب لامع نسبيا يوصف بأنه مذنب العام 2021 لأنه ألمع وأوضح مذنب ظهر هذه السنة لغاية الآن، وحدوث كسوف كلي للشمس يشاهد من القارة القطبية الجنوبية، وتحري هلال شهر جمادى الأولى يوم السبت 04 ديسمبر.

وقال مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة، يظهر في السماء الآن مذنب لامع نسبيا يمكن مشاهدته باستخدام المنظار، وقد يزداد لمعانه خلال الأيام القليلة القادمة ليصبح على حدود الرؤية بالعين المجردة من مكان مظلم، ويسمى مذنب “ليونارد” (C/2021 A1 Leonard) نسبة لمكتشفه “جريجوري ليونارد” الذي اكتشفه يوم 03 يناير 2021م باستخدام مرصد “ماونت ليمون” في ولاية أريزونا الأمريكية. ويمكن رؤيته الآن في جهة الشرق قبل طلوع الفجر، وهو يلمع من القدر السادس ما بين نجوم مجموعة العواء، وبالتأكيد ستحتاج إلى منظار ولمعرفة موقعه بالضبط حتى تتمكن من رؤيته، وبمرور الأيام سيزداد لمعانا ولكنه سيصبح أقرب من الأفق مع طلوع الفجر، لتصبح رؤيته صعبة بعد يوم 09 ديسمبر بسبب اقترابه من الشمس حيث سيختفي فترة في وهجها ليعود بالظهور مرة أخرى بعد يوم 15 ديسمبر في جهة الغرب بعد غروب الشمس.

وأضاف عودة : “سيصل المذنب إلى أقرب نقطة من الأرض يوم 12 ديسمبر ليكون على مسافة 35 مليون كم منها، وسيصل لأقرب نقطة من الشمس يوم 03 يناير 2022م ليكون على بعد 92 مليون كم منها. ومن المتوقع أن يزداد لمعان المذنب خلال الفترة ما بين 10 و16 ديسمبر، ليصل إلى ذروة لمعانه يوم 13 ديسمبر ويلمع من القدر 4 حينئذ، وهذا لمعان يسمح برؤيته بصعوبة بالعين المجردة من مكان مظلم تماما. وعلى الراصد أن يوازن بين فترة ذروة لمعانه وبين موقعه من الشمس والأفق”.

وتابع: “أما بالنسبة للكسوف الشمسي، فتشهد الأرض يوم السبت 04 ديسمبر كسوفا كليا للشمس، وسيكون مشاهدا من القارة القطبية الجنوبية فقط، في حين ستشهد أجزاء بسيطة جدا من جنوب قارة أفريقيا وجنوب قارة أستراليا الكسوف ككسوف جزئي. أما باقي مناطق العالم فلن تشاهد الكسوف إطلاقا، وسيبدأ الكسوف في الساعة 05:29 صباحا وينتهي في الساعة 09:37 صباحا بتوقيت غرينتش”.

وأشار عودة، إلى أن الكسوف هو نفسه طور المحاق وهو بمثابة اقتران مرئي للقمر، فهذا يعني أن يوم السبت 04 ديسمبر هو يوم تحري هلال شهر جمادى الأولى في معظم الدول الإسلامية، وحيث أن كسوف الشمس سيحدث قبل غروب الشمس بفترة بسيطة في جميع الدول الإسلامية، فإن رؤية الهلال يوم السبت غير ممكنة من أي منطقة في العالم الإسلامي لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب، ولا حتى باستخدام تقنية التصوير الفلكي من معظم مناطق العالم الإسلامي، وعليه من المفترض أن تكمل الدول الإسلامية عدة شهر ربيع الأخر ثلاثين يوما، ويكون يوم الإثنين أول أيام شهر جمادى الأولى. وفيما يلي قيم الهلال يوم السبت 04 ديسمبر في بعض المدن العربية والإسلامية: في جاكرتا وبغداد سيغيب القمر بعد 4 دقائق من غروب الشمس، وفي الكويت وبيروت بعد 5 دقائق، وفي أبو ظبي ومسقط والدوحة والمنامة وعمّان ودمشق بعد 6 دقائق، وفي الرياض والقدس بعد 7 دقائق، وفي القاهرة وتونس بعد 8 دقائق، وفي طرابلس والجزائر بعد 9 دقائق، وفي صنعاء بعد 11 دقيقة، وفي الخرطوم والرباط بعد 12 دقيقة، وفي نواكشوط بعد 19 دقيقة.

ولفت إلى أن رؤية الهلال يوم السبت من جميع المناطق السابقة غير ممكنة بالتلسكوب أو بالعين المجردة. ولمعرفة معاني هذه الأرقام تجدر الإشارة إلى أن أقل مكث لهلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة، أما أقل عمر هلال أمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و33 دقيقة. ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره عن هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ أن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبعده الزاوي عن الشمس وبعده عن الأفق لحظة رصده.

وللتعرف على نتائج رصد الهلال، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت للاطلاع على نتائج تحري الهلال من قبل أعضاء المشروع المنتشرين في مختلف مناطق العالم. وأنشئ المشروع عام 1998م ويضم حاليا أكثر من 800 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم. هذا ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحري الهلال

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *