سواح هوست
اخر الاخبار من جميع المصادر

مهرجان “رمضان الشارقة 2021” يواصل فعالياته وسط نتائج إيجابية كبيرة على عوائد ومبيعات تجارة التجزئة

0 0

،
التاريخ : 20210504
،
المشاهدات : 120
،
التعليقات : 0

أعجبني

يواصل مهرجان رمضان الشارقة 2021″ الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة في دورته الـ 31، تحقيق نجاحات استثنائية معززاً مكانته كحدث بارز يساهم في تعزيز تنافسية اقتصاد إمارة الشارقة وتنمية مختلف القطاعات وفي مقدمتها قطاع التجزئة، حيث أظهرت المؤشرات الأولية بعد مضي ثلاثة أسابيع على انطلاق المهرجان أصداء إيجابية انعكست بشكل كبير على العوائد والمبيعات التي ارتفعت نتيجة الزيادة في أعداد المتسوقين.

وأكد هذه النتائج ممثلي مراكز التسوق والمولات التجارية المشاركين في مهرجان رمضان الشارقة الذي يأتي هذا العام تحت شعار “ رمضان يترياكم.. والجوائز فالكم، الذين أعربوا عن سعادتهم بالتأثير الإيجابي الذي انعكس على مبيعاتهم وحجم أعمالهم، مؤكدين أن تنظيم غرفة الشارقة للمهرجان يؤكد مدى حرصها على تهيئة السبل الكفيلة بتوفير الدعم والرعاية لمجتمع الأعمال في الشارقة، لافتين إلى أن باقات العروض الترويجية التي رعتها ووفرتها الغرفة وأيضا التي تنافسوا على تقديمها أسهمت في كسب ثقة المستهلك ورفع معدلات المبيعات،الأمر الذي انعكس إيجابا على تنشيط الحركة التجارية على مستوى الإمارة، بفضل ما تضمنه المهرجان من فعاليات وأحداث عززت من استقطاب الجماهير إلى المراكز والأسواقبشكل كبير.

إنعاش الحركة الاقتصادية

وأكد جمال سعيد بوزنجال منسق عام المهرجان أن “مهرجان رمضان الشارقةعكس رؤية الغرفة في إنعاش الحركة الاقتصادية وإبراز الوجه الحضاري والتطويري مع توافر البنية التحتية والقوانين التشريعية الداعمة لمثل هذه الأحداث الترويجية التي تمتاز إمارة الشارقة بحسن تنظيمها، مؤكداً أن الغرفة لا تفوت فرصة ولا تدخر جهداً لتحقيق رسالتها ورؤيتها وأهدافها الاستراتيجية في سبيل تنظيم الحياة الاقتصادية في الإمارة ودعم مجتمع أعمالها وتحقيق الازدهار لمختلف قطاعاتها على كافة المستويات، ومن هذا المنطلق حرصت الغرفة على مدى ثلاثة عقود على تنظيم هذا الحدث والعديد من الفعاليات النوعية الأخرى، لتعزيز الحركة الاقتصادية والتجارية وإتاحة الفرصةأمام رجال ورواد الأعمال والمستثمرين نحو تطوير أعمالهم وتنميتها، مشيراً إلى أن مهرجان رمضان الشارقة أثبت مجدداًمكانته الرائدة كحدث اجتماعي وثقافي وتجاري مهم على مستوى الإمارات يتطلع إليه العديد من الشركات والمؤسسات والزوار والمقيمين في الشارقة للاستفادة من المزايا التي يقدمها طوال الشهر الفضيل.

جزء من الأجواء الرمضانية

وقال فؤاد شرف، المدير العام لإدارة العقارات (الإمارات) مراكز التسوق، لدى “ماجد الفطيم العقارية”: إن “مهرجان رمضان الشارقة” يتمتع على الدوام بأهمية كبرى في قطاع التجزئة في الإمارة، إضافة لتحوله على مر السنين إلى جزء من الأجواء الرمضانية المميزة في الشارقة، ويكتسب المهرجان هذا العام أهمية خاصة لما فيه من فائدة للمتسوقين وقطاع التجزئة على حد سواء، خلال مرحلة يشهد الطرفان فيها تعافيا من التحدياتالاقتصادية الماضية، وعبر شرف عن امتنان مراكز التسوق التابعة لشركة “ماجد الفطيم” لغرفة تجارة وصناعة الشارقة على جهودها المميّزة، وسعادتها بالمشاركة في “مهرجان رمضان الشارقة” كي تكافئ زوارها ومجتمع الشارقة الذي تعتبر نفسها جزءا منه وتعمل لأجله دائما.

وأكدت دانا الرجال مدير التسويق في مركز ميغا مول الشارقةأن المهرجانات تعد من أهم المواسم التي تسهم في تعزيز المنافسة بين جميع مراكز التسوق لتقديم الأفضل وكسب ثقة المتسوقين، والحقيقة هذا ما جسده مهرجان رمضان الشارقةمن خلال النجاح الذي يشهده عبر استقطاب المتسوقين بما يؤكد قدرة قطاع التجزئة على تحفيز الحركة التجارية، خصوصاً مع توفيره لأفضل العروض الترويجية والتسويقية التي تلبي احتياجات الجمهور خلال هذا الحدث الهام الذي تنتظره مراكز التسوق سنويا.

عروض متميزة وخصومات كبرى

من جانبه أكد بيير سمعان مدير التسويق في مركز صحارى أنمهرجان رمضان الشارقة أكد دوره الكبير وأهميته بالنسبة لمراكز التسوق والمحال التجارية في تنشيط حركة المبيعات ورفع العوائد، مشيراً إلى أن الدعم الكبير الذي حظيت به المراكز المشاركة بالمهرجان من خلال التسهيلات المقدمة من الغرفة، فضلا عن تنظيم السحوبات وتوزيع الجوائز ضمن أجواء احتفالية تشرف عليها غرفة الشارقة والتي أسهمت بشكل كبير في استقطاب مئات المتسوقين أسبوعيا ورفع معدلات المبيعات بشكل كبير.

من جهته أكد سليم ام أيه مدير مجموعة اللولو أن نسبة النمو في المبيعات خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من المهرجان ارتفعتبشكل كبير مقارنة بالفترة الماضية ما يبشر بنتائج إيجابية ومرضية لكافة المشاركين بالمهرجان، مؤكدا ان هذا الحدث أسهم في تجديد ثقة المستهلكين بالأسواق خاصة مع طرح المراكز العديد من التخفيضات والخصومات المتميزة على تشكيلة واسعة من المنتجات وأشهر العلامات تجارية، فضلا عن تطبيق أقصى الإجراءات والتدابير الاحترازية التي طمأنت المتسوقين حرصا على سلامة الجميع.

وتتميز النسخة الـ31 من المهرجان الأقدم على مستوى الدولة، بعدد الجوائز القيمة التي يحظى بها المتسوقون من خلال السحوبات اليومية التي تنظمها مراكز التسوق طوال أيام المهرجان، فضلا عن السحوبات الكبرى على عدد من السيارات الفاخرة والقسائم الأسبوعية بقيمة 50 ألف درهم، والعديد من الجوائز التي تصل قيمتها إلى 3 مليون درهم إماراتي، ويقدم مركز صحارى قسائم مشتريات بقيمة 200 ألف درهم فضلا عن السحب الكبير على سيارة BMW X6، بالإضافة إلى السحب على نصف كيلو ذهب 21 قيراط في مركز سيتي سنتر الشارقة، وغيرها الكثير من فرص الربح الوفير.

اترك تعليقا