اخبار الإمارات

وزير التربية والتعليم: “وقف الأم” تجسد رسالة الدولة الحضارية ودورها الإنساني العالمي

أكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير التربية والتعليم، أن حملة “وقف الأم” التي تهدف إلى تكريم الأمهات في دولة الإمارات من خلال إنشاء صندوق وقفي بقيمة مليار درهم لدعم تعليم ملايين الأفراد حول العالم بشكل مستدام، تمثل تجسيداً حياً لرسالة الإمارات الحضارية ودورها الإنساني العالمي في دعم وتمكين المجتمعات من بناء حياة أفضل لأفرادها.

وقال معاليه في تصريح بمناسبة إطلاق الحملة: “تحمل “وقف الأم” في طياتها أبعاداً متعددة تعكس حرص دولة الإمارات على استدامة أعمال الخير والعطاء التي تقودها وتؤثر إيجاباً في حياة مئات الملايين حول العالم، فمن جهة، تستلهم هذه الحملة قيماً إماراتية وإسلامية وإنسانية نبيلة تؤكد مكانة الأم العظيمة، وأهمية برها اعترافاً بدورها في تربية وتنشئة الأجيال الجديدة وفي بناء أسر متماسكة تبني بدورها مجتمعات منتجة ومزدهرة، ومن جهة ثانية، فإن هذه المبادرة تفتح الباب لحشد الجهود لبناء حراك مجتمعي لدعم قضية أساسية ومحورية لمستقبل البشرية وهي أهمية توفير التعليم المناسب للجميع”.

وأضاف: “لا يمكن لمجتمع أن يتقدم وينتج ويتمكن من مواجهة تحديات المستقبل بدون حصول أفراده على تعليم نوعي يمكنهم من تطوير قدراتهم ومهاراتهم ويجعلهم قادرين على تغيير واقعهم وواقع مجتمعاتهم إلى الأفضل، ومن هنا تبرز أهمية الحملة الوقفية الجديدة من خلال تركيزها على الأفراد في المجتمعات الأقل حظاً لمساعدتهم على تلقي التعليم والتدريب المهني اللازم ليكونوا أفراداً منتجين وناجحين”.

وأوضح معاليه أن اختيار دعم التعليم ليكون هو محور المبادرة الإنسانية بمناسبة شهر رمضان المبارك يؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على أن يقدم العمل الخيري حلولاً مستدامة تحقق تأثيراً ممتداً يرتقي بحياة الأفراد ويساهم بتنمية المجتمعات لتكون أكثر ازدهاراً، وهو ما يعكس أهداف منظومة العطاء الإيجابي التي تتميز بها دولة الإمارات.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *