اخبار الإمارات

وفد تجاري إسرائيلي يختتم زيارته إلى أبوظبي بتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية

اختتمت بعثة تجارية إسرائيلية زيارة استمرت يومين إلى إمارة أبوظبي كجزء من الوفد التجاري الأوسع “ما وراء الأعمال 2” الذي ينظمه كل من معهد إسرائيل للتصدير وبنك هبوعليم بالتعاون مع مكتب أبوظبي للاستثمار.

وقام أكثر من 250 رجل أعمال ومستثمر إسرائيلي بجولة في أبوظبي يومي 17 و18 أكتوبر، التقوا خلالها نظرائهم من كبار المسؤولين من منظومة الأعمال في الإمارة، وتعرفوا على الإمكانيات الكبيرة التي تتمتع بها أبوظبي التي تمثل نقطة انطلاق قوية لتطوير الأعمال وتنميتها في المنطقة بشكل أوسع.

وقال رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي محمد علي محمد الشرفاء الحمادي: “تتشارك إمارة أبوظبي وإسرائيل بأفكارهما لتسخير الإبداع والابتكار لتحقيق التقدم والازدهار في المنطقة، وتعملان للاستفادة من الفرص المتاحة لتحقيق هذا الهدف. لقد شهدنا على مدار اليومين الماضيين التزاماً بتعزيز آفاق التعاون التجاري المشترك، إذ تتمتع قطاعات الأعمال التي تركز على الابتكار في أبوظبي، مثل الخدمات المالية والطاقة والرعاية الصحية، بالموارد والبنية التحتية المتقدمة وتوفر العديد من الفرص التي تدعم طموحات الشركات الإسرائيلية التي تتطلع لتنمية أعمالها في المنطقة وخارجها”.

وأضاف: “لقد أسهم مكتب أبوظبي للاستثمار بدور أساسي في توطيد العلاقات بين سوقينا منذ توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام. ونعمل من خلال مكتب أبوظبي للاستثمار في إسرائيل على زيادة الدعم للشركات الإسرائيلية التي ترغب بالاستثمار في أبوظبي، وكصلة وصل للاستفادة من الفرص التجارية المشتركة”.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لبنك هبوعليم دوف كوتلر: “سعداء بمواصلة البنك جهوده الرائدة لتأسيس أعماله في الأسواق الجديدة. لقد تبنى بنك هبوعليم إستراتيجية ريادة تأسيس الأعمال في دول الخليج، وسيساهم الوفد التجاري الحالي في تعزيز العلاقات مع إمارة أبوظبي التي تعرف بكونها واحدة من أهم المراكز العالمية في مجالات التمويل والتجارة والتكنولوجيا المتقدمة”.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة معهد إسرائيل للتصدير أديف باروخ: ” تمثل زيارة الوفد التجاري إلى دولة الإمارات بعد عام واحد من توقيع الاتفاق الابراهيمي للسلام خطوة هامة أخرى في مسيرة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين. لقد فتحت الاتفاقية باباً جديداً للشراكة التي بات الاقتصاد يلعب فيها دوراً محورياً لتطوير العلاقات الدبلوماسية. يُسعدنا في معهد إسرائيل للتصدير العمل مع قطاع التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد لتوفير مجموعة واسعة من الفرص التجارية للشركات الإسرائيلية، وأدعو الشركات الإسرائيلية إلى المشاركة في مثل هذه الفعاليات التي تشكل بلا شك فرصة استثنائية للصناعة الإسرائيلية”.

واستهلت البعثة هذه الزيارة بالمشاركة في منتدى خاص بالأعمال حضره نخبة من كبار المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال من إمارة أبوظبي وإسرائيل مثل معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية، ومعالي محمد علي الشرفاء رئيس دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، وسعادة عبدالله محمد المزروعي رئيس غرف الإمارات رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وبن كروبيك، رئيس مجلس إدارة بنك هبوعليم، وأديف باروخ، رئيس مجلس إدارة معهد إسرائيل للتصدير؛ و أمير حايك سفير دولة إسرائيل لدى الدولة.

كما شارك عدد من رجال الأعمال من قطاعات مختلفة مثل الخدمات المالية والطاقة والرعاية الصحية والتكنولوجيا في الجلسات الحوارية التي قدمت أفكاراً ومعلومات معمقة حول الفرص التجارية الواعدة المتاحة للشركات الإسرائيلية في إمارة أبوظبي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *