اخبار الإمارات

منصور بن محمد: دبي تستعد لاستقبال أعداد كبيرة من المسافرين والزوار

زار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، مطار دبي الدولي للوقوف على سير العمل الأمني والتسهيلات التي توفرها الجهات المعنية في المنفذ الجوي الحيوي، والاطلاع على راحة وسلامة المسافرين وسُبل تسهيل إجراءات سفرهم ووصولهم من وإلى المطار.

فرق العمل

وأثنى سموه على جهود فرق العمل في مطارات دبي، بإشراف سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وشرطة دبي، وجمارك دبي، وهيئة دبي للطيران المدني، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ودبي لخدمات الملاحة الجوية، وحرص العاملين فيها على تعزيز استراتيجية العمل بروح الفريق الواحد، وتحقيق أعلى درجات التميز في الخدمات المقدمة للضيوف وفق أعلى معايير الكفاءة والجودة العالمية.

الأكثر استعداداً

وأكد سموه خلال الزيارة أن «دولة الإمارات كانت من بين الدول الأكثر استعداداً لجائحة (كوفيد19)، واليوم بفضل رؤية قيادتها الحكيمة وجهود رجالها المخلصين من بين الدول الأسرع في التعافي».

وقال سموه: «مع تجاوز دبي لتبعات الجائحة، وبدء مرحلة جديدة من النمو ضمن مختلف القطاعات، بما في ذلك قطاع السفر والسياحة، تستعد دبي لاستقبال أعداد كبيرة من المسافرين والزوار عبر مختلف المنافذ، لاسيما مع انطلاق أعمال معرض (إكسبو 2020 دبي) بمشاركة 192 دولة، بالتزامن مع بدء الموسم السياحي الجديد، وتخفيف قيود السفر حول العالم، ما يستدعي أعلى درجات الجاهزية لضمان مرور آمن وسلس لمستخدمي المنافذ الحدودية».

جولة

وبدأ سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، جولته في مطار دبي الدولي من المبنى (رقم 3)، حيث توقف عند فريق عمل الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، واطلع على إجراءات ختم جواز سفر المسافر الذكي، كما اطلع سموه على سرعة هذه الإجراءات وضمان سرعة وصول المسافر إلى وجهته دون أي تأخير، وكذلك الإجراءات الأمنية في مختلف نقاط التفتيش في بوابات المسافرين، ومدى السرعة والدقة في الإنجاز من قبل موظفي الأمن، ما يعزز ويدعم سمعة مطارات دبي في ممارسة أفضل التجارب الأمنية العالمية المطبقة والمعتمدة دولياً.

متابعة

وحرص سموه على متابعة سير العمل في صالة القادمين، حيث اطلع على جميع الإجراءات الخاصة باستقبال القادمين إلى دبي ودولة الإمارات من قبل موظفي الجمارك والشرطة والأمن، وأعرب سموه عن ارتياحه لكل الإجراءات المتبعة في المطار، مشيداً بالتطوير والتحديث المستمر للمرافق الخدمية، وكذلك التسهيلات التي يوفرها المطار لجميع المسافرين في إطار السمعة العالمية التي يتمتع بها مطار دبي والحفاظ على تنافسيته الدولية، كما جرى خلال الجولة استعراض الجهود والمبادرات التي قدمتها مطارات دبي والشركاء الاستراتيجيين، وما تقدمه كل الجهات المعنية في مطار دبي الدولي من خدمات للمسافرين.

ورافق سموه خلال الزيارة، نائب رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، الفريق محمد أحمد المري، وأعضاء المجلس، وعدد من المسؤولين وذوي الاختصاص في الجهات الحكومية المعنية بخدمات مطار دبي الدولي.

• «الإمارات كانت من بين الدول الأكثر استعداداً للجائحة.. واليوم من بين الدول الأسرع في التعافي والنمو».

• «تخفيف قيود السفر بالعالم يستدعي أعلى درجات الجاهزية لضمان مرور آمن وسلس لمستخدمي المنافذ الحدودية».

دور رئيس

يحتل مطار دبي مكانة استراتيجية بين القطاعات الحيوية في دبي، نظراً لدوره الرئيس في الاقتصاد المحلي لإمارة دبي، وإسهامه المباشر في نمو وتطور قطاعات السفر والسياحة والضيافة، وبفضل تضافر الجهود وتعاون الجهات المعنية.

وشهد مطار دبي ارتفاعاً في أعداد الركاب في الأسابيع والأشهر الأخيرة، بوصول أكثر من 470 ألف زائر في الأيام الـ10 الأولى من معرض «إكسبو 2020 دبي».

ومع الزيادة الموسمية والفعاليات الدولية الكبرى مثل معرض دبي للطيران الذي سينطلق في النصف الثاني من عام 2021، يُتوقع أن يشهد مطار دبي الدولي خلال النصف الثاني من العام الجاري حركة مرور سنوية تبلغ 27 مليون مسافر بفضل الجهود المبذولة في توفير تجربة سفر آمنة للمسافرين، حيث حصل مطار دبي الدولي في مايو 2021 على الاعتماد من برنامج الاعتماد الصحي للمطارات التابع لمجلس المطارات الدولي (ACI) لضمان صحة وسلامة الركاب والعاملين في المطار.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *