اخبار اليمن

الخيط الأبيض من الخيط الأسود

الحوثي لم يستفيد من الدرس الأول بالجنوب درس عفاش أو مصيدة عفاش للحوثي في عدن عندما دفع بهم قطعان إلى عدن تحت مبرر محاربة شرعية هادي وحصل لهم ما حصل من القوات الجنوبية ومقاومتها الباسلة.

الحوثي اليوم يكرر نفس الذكريات ونفس السيناريو بس بإخراج إصلاحي ومونتاج ما يسمى التحالف العربي، وهذه المرة بشبوة عمق الجنوب الاقتصادي، والهدف من ذلك هو استنزاف الحوثي وجره إلى أرض الجنوب العربي محرقته المحتومة ونهايته المؤكدة.

نحن كجنوبيين معنا  منظومة احتلال واحدة وإن تعددت أو تبدلت الأسماء، موتمر، إصلاح، حوثي، شرعية، كل الطرق تودي إلى روما وكل الطرق تودي إلى الجنوب.

على المجلس الانتقالي هذه المرة أن لا يأكل الطعم الذي أعده حزب الإخوان في اليمن وأشرف عليه للأسف التحالف العربي الذي غير مسار الحرب من صنعاء إلى عدن بدلاً من عدن إلى صنعاء، وكأن الشغلة حافلة ركاب ومواقف فرزات الركاب.

نعم طعم وطبخة قذرة دون الاكتراث بالنتائج الكارثية ولو بالمستقبل لغير بعيد،

نقول للتحالف نحن لم نعد نفرق بشكل ونوع الاحتلال الجديد أو المسمى الجديد (حوثي) طالما نحن نرضخ تحت الاحتلال القادم من الشمال ولنصف قرن من الزمن وأكثر،
إنه من الخطأ الاستراتيجي والسياسي والغباء العسكري أن تقوم القوات الجنوبية بقتال الحوثي بشبوة، إنه انتحار جنوبي ما قبل الأخير إن حصل، وهذا يخدم توجه التحالف وحزب الاخوان وهو القضاء أو اضعاف قوات الانتقالي في المراحل القادمة.

نؤكد أنه لا يفرق مع الجنوب إن كان احتلال حوثي أو احتلال إصلاحي أو موتمري سوف ننتضر حتى الجولة الأخيرة من الصراع نهاية (الفاينل) عندما يتبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود، حينها سيتخذ الجنوب قرار الحرب والحسم المبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *