اخبار اليمن

مضايقة الصحفيين الوطنيين تصرفات غير أخلاقية

أود أن أعبر عن موقفي الرافض والمدين لمضايقة الصحفيين الذين يواجهون أنواع التهديد من قبل جهات لا تروق لها الأقلام المستقلة غير المنحازة للجهات التي تخدم اجندة غير.وطنية، فالصحفي علي مقراط جرت مضايقته بسبب أنه يكتب عن التصالح والتسامح ونبذ الفرقة والخلاف بين أبناء الوطن وبين أبناء هذه المنطقة وتلك، هل هذه الصفات الحميدة هي ذنب الصحفيين الوطنيين المعتدلين؟!

أو هل لأنه يكتب عن الخصال الذي يتميز بها القائد الوطني المغوار اللواء محمود أحمد سالم الصبيحي وزملائه الأسرى؟!

أم هل لأنه يكتب عن السلام والمصالحة الوطنية فيما بين الجنوبيين أنفسهم، وما بين الإخوة الشماليين والجنوبيين، وفي بعض كتاباته يشير إلى التصرفات الخاطئة التي تمارسها بعض القيادات في الجنوب والشمال ، كما ينتقد بقلمه الشجاع التصرفات المضرة بأمن المواطنين في عدن وأبين ولحج، ومن أجل هذا بدلا من أن يشكر للأسف يواجه بكيل من التهديدات التي أدت إلى مغادرته عدن.

 إن مثل هذ التصرف ضد الصحفيين والاعلاميين يعتبر تصرفا خطيرا وغير أخلاقي يقوم به بعض من لا يمتلكون الشعور بالمسؤولية الوطنية تجاه الصحفيين والإعلاميين.

 لذلك، فإنني أناشد كل ذي عقل وضمير وقف هذه التصرفات غير المسؤولة وغير الأخلاقية والمنفرة للصحفيين والإعلاميين في البلاد جنوبه وشماله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق