اخبار الرياضة

شابوفالوف يخاطب الحكم: اِسمح لي بالتبول أو سأفعلها في زجاجة

قال الكندي دينيس شابوفالوف إنه يملك “أصغر مثانة” بين المشاركين بعدما منعه الحكم من الدخول إلى دورة المياه للتبوّل، خلال مباراته في الدور الأول من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.

واحتاج شابوفالوف المصنف رقم 12 عالميًا إلى خمس مجموعات لتخطي عقبة الشاب الإيطالي الواعد يانيك سينر، وبدا منزعجًا من قرار الحكم الألماني نيكو هيلفيرث الذي منعه من قضاء حاجته.

وتوجه شابوفالوف (21 عامًا) للحكم قائلا: “ماذا سيحدث لو ذهبت؟ هل سأتعرض لغرامة؟ لا أهتم”.

وتابع: “ماذا تعني أنه لا يمكنني الذهاب؟ هل ستقصيني من المباراة؟ أريد أن أتبوّل”.

وبعد أن لاحظ أن الحكم لن يتراجع عن قراره، صعّد نبرته “سأتبوّل في سروالي.. سأتبوّل في زجاجة”.

وبعد أن تجاوز أخيرًا منافسه بنتيجة 36، 63، 63، 46 و64، شرح أنه بحاجة إلى استخدام المرحاض أكثر من لاعبين آخرين.

وقال: “أعتقد أنها قاعدة سخيفة. خاصة بالنسبة لي، لديّ أصغر مثانة على الإطلاق، لذلك عليّ أن أتبوّل في كل مجموعة. الأمر صعب، خاصة عندما تكون في الملعب لفترة طويلة”.

وأضاف: “قبل المباراة أحاول ترطيب نفسي بشرب الماء قدر المستطاع، لذا نعم، عليّ التبول يا رجل”.

وتسمح القوانين للاعبين بالدخول إلى دورة المياه مرة في مباراة من ثلاث مجموعات، ومرتين في مباراة من خمس مجموعات.

وتابع اللاعب الكندي: “أعتقد أنه يجب أن يسمح لنا بالحصول على فترات استراحة أكثر والذهاب إلى دورة المباراة، لأننا مجبرون أحيانًا للبقاء في الملعب لمدة ثلاث أو أربع ساعات”.

وقبل ذلك؛ في 2017 تم تغريم شابوفالوف 7 آلاف دولار بعد تصرف غير أخلاقي، حين تعدى على حكم المباراة.

واعتذر اللاعب بعدها، وقال إنه يشعر بالخزي والخجل بعد أن رمى الكرة بقوة لتصطدم بعين الحكم أرنو جباس، خلال مواجهة بريطانيا  أوتاوا في كأس ديفيز، وتعهد بأن يتعلم من الواقعة وعدم إعادتها في المستقبل.

ويلتقي شابوفالوف في الدور الثاني مع الأسترالي، صاحب الأرض والجمهور، برنارد توميتش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *