اخبار التكنولوجيا

أداء معالجات AMD أصبح أسوأ بعد تحديث ويندوز 11

حذرت شركة AMD في الأسبوع الماضي من أن رقاقاتها تواجه مشكلات في الأداء في نظام التشغيل ويندوز 11، ويقال الآن إن التحديث الأول من شركة مايكروسوفت لنظام التشغيل الجديد زاد من تفاقم المشكلات.

وطرحت مايكروسوفت في 12 أكتوبر أول تحديثات تراكمية لنظام التشغيل الجديد ويندوز 11، منذ إصداره في 5 أكتوبر. ويطلق على حزم التحديث الشهرية لنظام التشغيل تحديثات الثلاثاء. ومن المقرر إصدارها في الثلاثاء الثاني من كل شهر.

وبعد وقت قصير من إطلاق ويندوز 11، اكتشفت AMD ومايكروسوفت معًا أن ويندوز 11 غير محسن بشكل جيد لمعالجات AMD Ryzen، التي تشهد زيادة كبيرة في زمن انتقال ذاكرة التخزين المؤقت L3، وعدم تشغيل UEFICPPC2 (آلية النوى المفضلة).

ووفقًا للتقارير، فقد اختبر موقع TechPowerUp معالج Ryzen 7 2700X Pinnacle Ridge، الذي عادةً ما يوفر وقت استجابة L3 لذاكرة التخزين المؤقت بمقدار 10 نانوثانية.

وأظهر الاختبار أن وقت استجابة L3 لذاكرة التخزين المؤقت أصبح 17 نانوثانية. وقد ازداد هذا الأمر سوءًا مع تحديث 12 أكتوبر، مما أدى إلى زيادة زمن الوصول إلى 31.9 نانوثانية.

ويمثل ذلك زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف في زمن انتقال ذاكرة التخزين المؤقت L3. ويؤدي هذا إلى إبطاء الأداء بنسبة تصل إلى 15 في المئة في بعض الألعاب.

وأصدرت AMD بيانًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وصرحت الشركة أنه تم تطوير تصحيحات المسألتين، وتحديد التواريخ التي يتم إصدارها فيها.

ويتم إصدار تصحيح خطأ النوى المفضلة (UEFICPPC2) في 21 أكتوبر. ويمكن للعملاء طلب التصحيح قبل ذلك. وربما تشير AMD إلى عملاء المؤسسات الكبيرة الذين يقومون بتشغيل تطبيقات ذات مهام حرجة عبر Threadripper أو محطات العمل التي تعمل بـ EPYC.

ويتم إصلاح خطأ وقت استجابة ذاكرة التخزين المؤقت L3 من خلال قناة Windows Update، ومن المقرر إطلاقه في 19 أكتوبر.

اقرأ أيضًا: سامسونج تشوق لدعم تتبع الأشعة عبر شريحة Exynos

معالجات AMD تشهد وقت استجابة أعلى بكثير

إذا كانت الشائعات المحيطة بمواعيد إطلاق معالجات إنتل من الجيل الثاني عشر Alder Lake في أواخر شهر أكتوبر وأوائل شهر نوفمبر صحيحة، فإن الموقف مع هذه التصحيحات يكون له تأثير مباشر في AMD.

ومن المفاجئ رؤية ويندوز 11 يأتي مع هذه المشكلات، خاصةً عندما حدت مايكروسوفت كمية المعالجات المدعومة لنظام التشغيل الجديد هذا.

وتحدث الأخطاء دائمًا مع إصدارات نظام التشغيل الجديدة. ولكن مثل هذا التأثير الواضح في أداء المعالج كان يجب تحديده خلال أشهر الاختبار التجريبي العام.

اقرأ أيضًا: AMD تحذر من أداء معالجاتها عبر ويندوز 11

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *