اخبار التكنولوجيا

أهمية معدل التحديث المرتفع في آيفون 13 والأجهزة الأخرى

تزايد الاهتمام بخاصية معدل التحديث المرتفع في السنوات الأخيرة. وهي خاصية تم تقديمها في عشرات الهواتف العاملة بنظام تشغيل أندرويد من شركات مختلفة، وأخيرًا بدأت شركة آبل في تقديمها مع إصدارات برو وبرو ماكس من آيفون 13.

وتساهم هذه الخاصية في تحسين تجربة المشاهدة بشكل عام. وذلك نظرًا لأنها خاصية متعلقة بالشاشات بشكل رئيسي. والهواتف الذكية – والأجهزة عمومًا – التي تأتي مع شاشات بمعدل تحديث مرتفع تقدم تجربة أكثر سلاسة وسرعة.

ويرتبط مفهوم معدل التحديث بمجال ألعاب الفيديو أيضًا. ولا شك أن الاهتمام بهذه الخاصية قد ازداد بعدما أعلنت آبل عن توفيرها أخيرًا في هواتف آيفون 13 بعدما انتظرها المستخدمين في آيفون 12 وآيفون 11.

اقرأ أيضًا: مقارنة بين آيفون 13 و آيفون 13 برو

ما هو معدل التحديث

يتكون أي مشهد معروض على أي شاشة من عدد من الصور الثابتة. وهي التي تعرض بسرعة كبيرة جدًا وبشكل متتالي. وكل صورة يمكن التعبير عنها بمصطلح “إطار”. ومعدل التحديث ببساطة يعبر عن عدد الإطارات التي يتم عرضها في الثانية الواحدة.

ويقاس معدل التحديث بالهرتز Hz، ويمكن موازاة وحدة القياس تلك بالإطار. وكمثال للتبسيط، الشاشة التي تعمل بمعدل تحديث 120 هرتز تكون قادرة على عرض 120 إطارًا في الثانية الواحدة.

وتأتي الشاشات التقليدية مع معدل تحديث 60 هرتز، ومثال على ذلك هواتف آيفون 12، وهذا يعني أن هذه الشاشات كانت قادرة على عرض 60 إطارًا – أي صورة ثابتة – فقط في الثانية الواحدة. وهو رقم ضئيل مقارنةً بمعدل 120 إطارًا.

ويختلف عدد الإطارات المطلوب حسب نوعية الاستخدام. مثلًا الأفلام تعتمد على معدل 24 إطارًا فقط في الثانية، وهذا نظرًا لأنها تكون موجهة لصالات السينما وهذا هو المعدل الطبيعي لها. في حين أن الألعاب قد تحتاج لأكثر من 60 هرتزًا لتقديم أفضل تجربة ممكنة.

اقرأ أيضًا: كيفية تغيير معدل تحديث الشاشة في Galaxy S20 إلى 120Hz

ويؤثر معدل التحديث المرتفع على عمر البطارية بشكل واضح. لأن الهاتف ينفق مزيدًا من الطاقة لمعالجة كل تلك الإطارات وعرضها. ولذلك بدأت الشركات في الاعتماد على ما يعرف بمعدل التحديث التكيفي.

وتتيح خاصية معدل التحديث التكيفي والموجودة أيضًا في هواتف آيفون 13 برو وآيفون 13 برو ماكس الأحدث للهاتف أن يتنقل بين معدلات تحديث منخفضة جدًا ومرتفعة جدًا بناءًا على نوعية المحتوى الذي يشاهده المستخدم.

وذلك حيث إن الهاتف قد يعتمد على معدل تحديث 60 هرتز فقط أثناء مشاهدة فيديوهات يوتيوب، ومعدل 24 هرتز فقط أثناء مشاهدة الأفلام السينمائية، ويصل إلى 120 هرتز أثناء اللعب.

اقرأ أيضًا: أسباب تدفعك للترقية إلى هواتف آيفون 13

أهمية معدل التحديث في الأجهزة الأخرى

كما أن بعض أجهزة التلفاز تقدم خاصية معدل التحديث المرتفع، وهي التي تأتي عادةً في فئة سعرية أعلى، وتقدم هذه الأجهزة نفس الفوائد السابق ذكرها من العرض السلس وسرعة التحديث، لكنها تقدم أيضًا تجربة أفضل من الهواتف الذكية نظرًا لأنها متصلة دائمًا بالكهرباء ولا تمتلك بطاريات.

وبالعودة للحديث عن الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية فهي تستفيد أكثر من معدل التحديث المرتفع عندما يكون متكيفًا Adaptive، لأن ذلك يحافظ على عمر البطارية بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: إمكانيات الوضع السينمائي في آيفون 13 الجديد

ومن ناحية أخرى فشاشات الحاسب الشخصي تأتي أيضًا مع معدلات تحديث مرتفعة تصل إلى 265 هرتز. إلا أن استخدام هذه الشاشات يتطلب وجود بطاقات رسومية عالية الأداء لتتمكن من معالجة كل هذا الكم من الإطارات.

معدل التحديث في آيفون 13 برو

يتيح معدل التحديث المرتفع في آيفون 13 برو وآيفون 13 برو ماكس تجربة أفضل من جميع النواحي، بداية من سلاسة التصفح ووصولًا للأداء في الألعاب.

كما أن خاصية معدل التحديث التكيفي في الهاتف تسمح بالحركة بحرية بين 10 هرتز و120 هرتز. وهذا يعني أن الهاتف قد يقدم عمر بطارية أفضل بالرغم من دعم الخاصية الجديدة. وتأتي الخاصية تحت اسم ProMotion في الآيفون الجديد، وهي نفس التقنية الموجودة في لوحيات آيباد برو منذ فترة.

اقرأ أيضًا: آيفون 13 من آبل يتميز بدعم eSIM المزدوج للمرة الأولى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *