اخبار التكنولوجيا

سامسونج تتفوق على TSMC في إنتاج رقاقات 3 نانومتر

بدأت شركة سامسونج بالإنتاج الضخم للشرائح بتقنية 3 نانومتر المتقدمة، وهي أول من يفعل ذلك على مستوى العالم، حيث تسعى للحصول على عملاء جدد للحاق بمنافستها الأكبر بكثير شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات TSMC في مجال التصنيع التعاقدي للرقاقات.

ومن غير المتوقع أن تدخل شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات عملية 3 نانومتر في مرحلة الإنتاج الضخم حتى النصف الثاني من عام 2022.

وبالمقارنة مع رقاقات 5 نانومتر التقليدية، يمكن لعملية الجيل الأول 3 نانومتر المطورة حديثًا أن تقلل من استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 45٪ مقارنة بمعالجتها السابقة 5 نانومتر، مع تحسين الأداء بنسبة 23٪، وتقلل مساحة السطح بنسبة 16٪.

وتأمل الشركة في المستقبل أن تتمكن عملية الجيل الثاني 3 نانومتر من تقليل استهلاك الطاقة والحجم بنسبة 50% و 35% على التوالي، وزيادة الأداء بنسبة 30%.

ولم تذكر الشركة الكورية الجنوبية أسماء العملاء لأحدث تقنياتها، التي توفر رقاقات مصنوعة حسب الطلب مثل المعالجات المحمولة ورقاقات الحوسبة العالية الأداء.

وقال المحللون إن سامسونج نفسها والشركات الصينية من المتوقع أن تكون من بين العملاء الأوائل.

وتعد شركة تايوان لتصنيع أشباه الموصلات بمثابة شركة تصنيع الرقاقات الأكثر تقدمًا في العالم. وتتحكم TSMC في نحو 54٪ من السوق العالمية للإنتاج التعاقدي للرقائق. كما تستخدمها شركات مثل آبل وكوالكوم التي لا تمتلك مرافقها لأشباه الموصلات.

وأعلنت سامسونج، التي احتلت المركز الثاني بحصة سوقية تبلغ 16.3٪، عن خطة استثمارية بقيمة 132 مليار دولار في العام الماضي لتتفوق على TSMC كأفضل صانع للرقائق المنطقية في العالم بحلول عام 2030.

ويعد هذا الإعلان علامة فارقة في جهود سامسونج للتنافس مع TSMC. ولكن من غير المرجح أن تتمكن سامسونج من تحقيق تقدم ضد حصة TSMC في السوق حتى تتمكن من إثبات أن كفاءة التكلفة لعملية 3 نانومتر الجديدة قادرة على المنافسة مع الشركة الرائدة في السوق.

سامسونج بدأت بإنتاج رقاقات 3 نانومتر

يجري إنتاج الرقاقات مبدئيًا لتطبيقات الأداء العالي والحوسبة المنخفضة الطاقة. ولكن تخطط الشركة لجلبها إلى الهاتف المحمول.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية: نواصل الابتكار النشط في تطوير التكنولوجيا التنافسية. ونبحث عن عملاء جدد في الصين، حيث نتوقع نموًا مرتفعًا في السوق مع تسارع الشركات لتأمين القدرة على معالجة النقص العالمي المستمر في الرقاقات.

وتعد سامسونج الأولى في إنتاج رقاقات 3 نانومتر، ولكن TSMC تخطط لإنتاج رقاقات 2 نانومتر في عام 2025.

وقال المحللون إن سامسونح هي الشركة الرائدة في السوق في مجال رقاقات الذاكرة. ولكن تفوقت عليها TSMC الرائدة في مجال التصنيع الأكثر تنوعًا، مما يجعل المنافسة صعبة.

ولا يوجد سوى نوعين من رقاقات الذاكرة. ونتيجة لذلك يمكنك التركيز عليها ورفع الكفاءة وصنع الكثير منها. ولكن لا يمكنك فعل ذلك بآلاف الرقاقات غير المتعلقة بالذاكرة.

ويقدر معدل النمو السنوي المركب لسامسونج للإنفاق الرأسمالي بين عامي 2017 و 2023 بنحو 7.9٪. وذلك مقابل 30.4٪ المقدر لشركة TSMC. ويقيس معدل النمو السنوي المركب للإنفاق الرأسمالي مدى سرعة الشركة في زيادة استثماراتها.

وتعرضت جهود سامسونج للتنافس مع TSMC لمشاكل بسبب العوائد الأقل من المتوقع من الرقاقات القديمة خلال العام الماضي. بينما قالت الشركة في شهر مارس إن عملياتها أظهرت تحسنا تدريجيا.

سامسونج تخفض إنتاجها من الهواتف لعام 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.