ترندات

آيات وأحاديث عن التسامح قصيرة

آيات وأحاديث عن التسامح قصيرة، إنَّ التسامح خلقٌ إسلاميٌ رغب الشرعُ الحنيف فيه وحثَّ عليه، وقد جاء ذلك في عددٍ من الآياتِ القرآنيةِ الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة، وإنَّ سيخصص هذا المقال لذكرِ بعضًا من هذه الآياتِ والأحاديثِ القصيرة التي حثَّت على هذا الخلقِ الكريمِ.

آيات وأحاديث عن التسامح قصيرة

سيتمُّ تقسمُ هذه الفقرةِ إلى فقرتينِ مستقلتينِ، حيث سيتمُّ في الفقرةِ الأولى ذكر الآياتِ القرآنيةِ، وفي الفقرةِ الثانية سيتمُّ ذكر الأحاديث النبوية، وفيما يأتي ذلك:

آيات عن التسامح قصيرة

جاء الحثُّ على التسامحِ في عددٍ من الآياتِ القرآنية، وفيما يأتي ذكر بعضها:

  • قال تعالى: (فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ).[1]
  • قال تعالى: (وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّـهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ).[2]
  • قال تعالى: (الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّـهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ).[3]
  • قال تعالى: (فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ).[4]
  • قال تعالى: (إِن تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا).[5]
  • قال تعالى: (فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ).[6]
  • قال تعالى: (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّـهُ لَكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).[7]
  • قال تعالى: (وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ).[8]
  • قال تعالى: (وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّـهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ).[9]
  • قال تعالى: (وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).[10]
  • قال تعالى: (فَأُولَـئِكَ عَسَى اللَّـهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّـهُ عَفُوًّا غَفُورًا).[11]
  • قال تعالى: (ثُمَّ عَفَوْنَا عَنكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).[12]
  • قال تعالى: (وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ).[13]
  • قال تعالى: (وَلَقَدْ عَفَا اللَّـهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ).[14]

شاهد أيضًا: التسامح في الدين الإسلامي .. ما هي أنواع التسامح وأهميته من القرآن والسنة

أحاديث عن التسامح قصيرة

حثَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم في عددٍ من الأحاديثِ النبويةِ على خلقِ التسامحِ، وفيما يأتي ذكر بعضها:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما نَقَصَتْ صَدَقةٌ مِن مالٍ، وما زادَ اللَّهُ عَبْدًا بعَفْوٍ إلَّا عِزًّا، وما تَواضَعَ أحَدٌ للَّهِ إلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ).[15]
  • قال عبد الله بن عمر رضي الله عنه: (جاء رجلٌ إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسولَ اللهِ، كم نعفو عن الخادمِ؟ فصمَتَ، ثم أعادَ عليه الكلامَ، فصَمَتَ، فلما كان في الثالثةِ قال: اعفُوا عنه في كل يومٍ سبعين مرةً).[16]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاثٌ والذي نفسِ محمدٍ بيدهِ إن كنتُ لحالفًا عليهنَّ :لا ينقصُ مالٌ من صدقةٍ فتصدَّقوا، ولا يعفو عبدٌ عن مظلمةٍ يبتغي بها وجهَ اللهِ عز وجل إلا زاده اللهُ بها عزًّا يومَ القيامةِ، ولا يفتح عبدٌ بابَ مسألةٍ إلا فتح اللهُ عليه بابَ فقرٍ).[17]
  • قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: ( كَأَنِّي أنْظُرُ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَحْكِي نَبِيًّا مِنَ الأنْبِيَاءِ ضَرَبَهُ قَوْمُهُ فأدْمَوْهُ، وهو يَمْسَحُ الدَّمَ عن وجْهِهِ ويقولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِقَوْمِي؛ فإنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ).[18]
  • قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: (ما خُيِّرَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بيْنَ أمْرَيْنِ إلَّا اخْتارَ أيْسَرَهُما ما لَمْ يَأْثَمْ، فإذا كانَ الإثْمُ كانَ أبْعَدَهُما منه، واللَّهِ ما انْتَقَمَ لِنَفْسِهِ في شيءٍ يُؤْتَى إلَيْهِ قَطُّ، حتَّى تُنْتَهَكَ حُرُماتُ اللَّهِ، فَيَنْتَقِمُ لِلَّهِ).[19]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنْ كَفَّ غضبَهُ كَفَّ اللهُ عنهُ عذابَهُ، ومَنْ خزنَ لسانَهُ سترَ اللهُ عَوْرَتَهُ، ومَنِ اعْتَذَرَ إلى اللهِ قَبِلَ اللهُ عُذْرَهُ).[20]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (رَحِمَ اللَّهُ رَجُلًا سَمْحًا إذا باعَ، وإذا اشْتَرَى، وإذا اقْتَضَى).[21]

شاهد أيضًا: الرسول قدوتي في العفو والتسامح

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان آيات وأحاديث عن التسامح قصيرة، وفيهِ تمَّ ذكر بعض الآياتِ القرآنيةِ الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة القصير التي حثَّت المسلمينَ على العفوِ والتسامحِ.

المراجع

  1. ^
    سورة البقرة: , آية 178
  2. ^
    سورة البقرة: , آية 273
  3. ^
    سورة آل عمران: , آية 134
  4. ^
    سورة آل عمران: , آية 159
  5. ^
    سورة النساء: , آية 149
  6. ^
    سورة المائدة: , آية 13
  7. ^
    سورة النور: , آية 22
  8. ^
    سورة الشورى: , آية 25
  9. ^
    سورة الشورى: , آية 40
  10. ^
    سورة التغابن: , آية 14
  11. ^
    سورة النساء: , آية 99
  12. ^
    سورة البقرة: , آية 52
  13. ^
    سورة البقرة: , آية 286
  14. ^
    سورة آل عمران: , آية 155
  15. ^
    صحيح مسلم، , مسلم، أبو هريرة، 2588، صحيح
  16. ^
    صحيح أبي داوود، , الألباني، عبدالله بن عمر، 5164، صحيح
  17. ^
    نيل الأوطار، , الشوكاني، عبد الرحمن بن عوف، 177/7، صحيح
  18. ^
    صحيح البخاري، , البخاري، عبدالله بن مسعود، 3477، صحيح
  19. ^
    صحيح البخاري، , البخاري، عائشة أم المؤمنين، 6786، صحيح
  20. ^
    السلسلة الصحيحة، , الألباني، أنس بن مالك، 2360، صحيح
  21. ^
    صحيح البخاري، , البخاري، جابر بن عبدالله، 2076، صحيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.