ترندات

«الدفاع» تختتم حملة «دمي للكويت» للتبرع بالدم.. بالتعاون مع «الصحة»

اختتمت وزارة الدفاع اليوم الخميس حملة (دمي للكويت) للتبرع بالدم التي نظمتها مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بالتنسيق مع هيئة الخدمات الطبية لمصلحة بنك الدم المركزي بوزارة الصحة وانطلقت 23 يناير الجاري.

وأكدت الوزارة في بيان صحفي أهمية الحملة انطلاقا من الدور الوطني والإنساني للجيش الكويتي في العطاء والتفاني لتلبية الإحتياجات الوطنية وتقديم كل أوجه الدعم لوزارة الصحة ومساندة بنك الدم المركزي ودعم مخزونه.

ونقل البيان عن مدير التوجيه المعنوي والعلاقات العامة العقيد الركن بحري محمد العوضي قوله إن حملة (دمي للكويت) شهدت إقبالا كبيرا من منتسبي الجيش الكويتي من مختلف الوحدات البرية والجوية والبحرية والتشكيلات والهيئات المستقلة.

وأكد العوضي أن الهدف من الحملة التي استمرت خمسة أيام هو تلبية احتياجات بنك الدم ودعم مخزونه من فصائل الدم المختلفة خصوصا النادرة مشيرا إلى أنه تم الترتيب لتبرع وحدات الجيش من خلال تخصيص يوم لكل وحدة مع مراعاة الالتزام بالاشتراطات الصحية.

من جهتها، قالت مراقب الخدمات الطبية والتوجيه والمدير الطبي بإدارة خدمات نقل الدم في وزارة الصحة الدكتورة حنان العوضي وفق البيان إن الحملة تأتي في إطار التعاون المشترك بين الوزارة ووزارات الدولة والقطاع الأهلي والمدني بما يجسد روح المسؤولية المجتمعية المشتركة.

وأوضحت العوضي أن الحملة تندرج ضمن سلسلة من الحملات السابقة التي قامت بها وزارة الدفاع إيمانا منها بأهمية التبرع بالدم كواجب وطني وإنساني وتهدف إلى تلبية احتياجات بنك الدم ودعم مخزونه الاستراتيجي.

وقام بنك الدم المركزي خلال فعاليات الحملة بتجهيز كل المعدات الطبية الخاصة بالتبرع واستقبال المتبرعين من منتسبي الجيش لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم قبل تبرعهم للتأكد من مدى قابليتهم للتبرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.