ترندات

رفقة دمية باربي تشبهها.. رائدة فضاء إيطالية تحكي للفتيات عن مغامراتها

رويترز استجابت رائدة الفضاء الإيطالية سامانثا كريستوفوريتي، أول قائدة أوروبية في محطة الفضاء الدولية، لمطالب فتيات صغيرات، وأجابت عن أسئلتهن عن الفضاء برفقة دمية باربي تشبهها تماما.

وخصصت كريستوفوريتي في الآونة الأخيرة بعض الوقت لوصف تجارب أُجريت على متن محطة الفضاء الدولية، وكذلك للإجابة على أسئلة طرحتها خمس فتيات تتراوح أعمارهن بين 8 و 11 عاما من جميع أنحاء أوروبا.

وكانت كريستوفوريتي وباربي التي كانت ترتدي ملابس الفضاء تسبحان في حالة من انعدام الجاذبية، بينما كانت رائدة الفضاء تتحدث.

وعندما سُئلت لماذا أصبحت رائدة فضاء، قالت كريستوفوريتي البالغة من العمر 45 عاما “عندما كبرت كنت مفتونة بسماء الليل وبفكرة الطيران إلى الفضاء، وبإحساس المغامرة والاستكشاف”. وأضافت “ثم أصبحت مهتمة بالعلوم والتكنولوجيا؛ وبعد ذلك أحببت الطيران حقا، وأصبحت أعمل بمهنة الطيران. وعملي رائدة فضاء يجمع كل هذه المشاعر واهتماماتي معا”.

والمقابلة المصورة، التي نُشرت مقتطفات منها يوم الاثنين، جزء من مشروع يهدف إلى إلهام الفتيات الصغيرات لبدء حياتهن المهنية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وتتزامن المقابلة أيضا مع الأسبوع العالمي للفضاء الذي يبدأ اليوم الثلاثاء.

والمبادرة من تنظيم إنسبايارينج جيرلز إنترناشونال، وهي مؤسسة خيرية تربط الفتيات بنماذج قدوة دولية.

وصممت شركة ماتيل دمية باربي على هيئة رائدة الفضاء كريستوفوريتي عام 2019 وطرحتها للبيع عام 2021. وتبرعت الشركة ببعض أرباحها لجمعية (ومين إن يوروسبيس يوروب) الخيرية.

وصُنعت أول دمية باربي ترتدي زي رواد الفضاء عام 1965، وظهرت في برنامج ميركوري في الستينيات، والذي وضع أول رواد فضاء أمريكيين من الرجال في المدار ومهد الطريق لمهمات فضائية مستقبلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.