ترندات

سوره النصر كاملة مكتوبة بالتشكيل وتفسيرها وسبب نزولها وفضلها

تُعد سوره النصر آخر سورة نزلت في القرآن الكريم، وتُسمى أيضًا سورة “التوديع”، وهي مدنية، وعدد آياتها ثلاث آيات، وتتواجد في الجزء الثلاثين، وترتيبها في المصحف (110)، ولمعرفة المزيد من المعلومات عنها؛ تابعونا في السطور التالية.

سوره النصر

  • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ
    وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا
    فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا
    يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: سورة النصر

تفسير سورة النصر

  • إذا جاء نصر الله والفتح: هذه الآية فيها تبشير للنبي، صلى الله عليه وسلم،
    بما جعل الله، سبحانه وتعالى، له من نصر من فتح مكة؛
    فكانت الأصنام حول الكعبة، وكان يتواجد هُناك أكثر من 300 صنم حول الكعبة؛
    فاستطاع النبي، صلى الله عليه وسلم، من تحطيمها، وأقام دين الله وفتح مكة،
    فقال الله له إذا جاء نصر الله والفتح، أي إذا نصرك الله تعالى، وأظهر أمرك،
    وفتحت مكة، وطهرتها من الشرك الذي فيها.
  • ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجًا: تعني رأيت الناس يتتابعون؛ فبعد فتح مكة، وثق العرب أن هذا الدين، الإسلام، وأن نبينا هو محمد، صلى الله عليه وسلم، قد مكن الله له، وأظهره وجعل الله له الظهور والشريعة والتمكين؛ فعند ذلك بدأ الناس تأتي وفودًا إلى النبي، صلى الله عليه وسلم، من اليمن، من أنحاء مكة، من البحرين، ومن كل مكان أفواجًا، ويدخلون الإسلام.
  • فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا: أي أكثر من ذكر الله، سبحان وتعالى، ومن حمده؛ فهو يُحب أن يُحمد؛ فكما قال رسولنا الكريم، صلى الله عليه وسلم: “الحمد لله تملأ الميزان”، والتسبيح يحبه الله؛ ولذلك سبح نفسه، سبحانه وتعالى: “سبح اسم ربك الأعلى”، “سبحان الذي أسرى بعبده ليلًا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى”، “يسبح لله ما في السموات وما في الأرض”؛ فالتسبيح محبوب إلى الله؛ فأكثر من التسبيح، واستكمل في الآية “واستغفره” أي استغفر الله وأكثر من الاستغفار.
  • واستغفره إنه كان توابًا: ذكر أهل العلم أن هذه الآية فيها بشارة من تمكن هذا الدين،
    وإشارة إلى قرب وفاة، سيدنا محمد، صلى الله عليه وسلم، عندما تم له فتح مكة، وتمكن الإسلام في مكة والمدينة، وبدأ الإسلام ينتشر؛ فاقتربت وفاة النبي،
    صلى الله عليه وسلم؛ لذلك قال الله، سبحانه وتعالى، له: “فسبح بحمد ربك واستغفره”؛ أي أكثر من الاستغفار لأنك سوف تلحق بالرفيق الأعلى أنه كان توابًا.
    وهذا التفسير لدكتور محمد العريفي.

تفسير سورة النصر للأطفال

  • إذا جاء نصر الله والفتح: يقول الله للرسول، صلى الله عليه وسلم: إذا جاء النصر على قومك قريش، وكان فتح مكة.
  • ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجًا: أي جاء الناس بعد ذلك من أصناف العرب
    وأهل اليمن يأمنون بالله بأعداد كبيرة.
  • فسبح بحمد ربك واستغفره: وعند حدوث ما سبق؛ فهذه علامات على قرب
    وفاة سيدنا محمد؛ فيقول له ربنا أن يتهيأ للقاء الله بأن يشكره على نعمه
    بالتسبيح والاستغفار؛ إذ أنجز الله لك ما وعدك به؛ لذلك كان يقول الرسول دائمًا: “سبحانك ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي.”
  • إنه كان توابا: أي أن الله تعالى يتوب على كل من يطلب المغفرة.
فضل قراءة سورة النصر
  • إن سورة النصر تعدل ربع القرآن.
  • كانت إشارة لقرب موت الرسول -صلى الله عليه وسلم-؛ فهذه السورة أُنزلت
    على الرسول، صلى الله عليه وسلم، أوسط أيام التشريق، وأيام التشريق هي ثان وثالث ورابع أيام عيد الأضحى، أي نزلت ثالث أيام عيد الأضحى المبارك؛
    فعلم الرسول، صلى الله عليه وسلم، أنه الوداع، أي خاتمة الرسالة؛ فخطب
    الناس في خطبة الوداع.
سورة النصر وفوائدها
  • وقال الصادق، عليه السلام: “من قرأها عند كل صلاة 7 مرات قُبلت منه الصلاة أحسن قبول.”
  • عن أبي عبد الله، عليه السلام، قال: “من قرأ إذا جاء نصر الله والفتح في نافلة أو فريضة نصره الله على جميع أعدائه وجاء يوم القيامة ومعه كتاب ينطق قد أخرجه الله من جوف قبره فيه أمان من حر جهنم ومن النار ومن زفير جهنم فلا يمر على شيء يوم القيامة إلا بشره وأخبره بكل خير حتى يدخل الجنة ويُفتح له في الدنيا من أسباب الخير ما لم يتمنى ولم يخطر على قلبه.”

معاني كلمات سورة النصر

  • جاء نصر الله: جاء عون الله على الأعداء.
  • الفتح: فتح مكة في السنة الثامنة هجريًا.
  • أفواجًا: مجموعات كبيرة.
سبب نزول سورة النصر
  • عندما بعث الله الرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يكن يُصلي معه إلا اثنين على
    وجه الأرض: السيدة خديجة، رضي الله عنها، وسيدنا علي، رضي الله عنه؛
    فأول من صلى مع النبي تحت سقف واحد، هما السيدة خديجة، وسيدنا علي.
  • وكان سيدنا أبو بكر، يومًا من الدهر، في جوار ابن الدغنة، قبل أن يجيره لما رأه منقلبًا في هجرته؛ فسأله ابن الدغنة ما الذي أخرجك؟ قال: إن قريش منعتني أن أعبد ربي،
    فقال ابن الدغنة: إن مثلك يا أبا بكر لا يُخرج ولا يَخرج؛ فرده وأعلن في أندية قريش
    أن أبا بكر في جواره؛ فوافقت قريش على أن يُصلي أبا بكر في بيته، فكان يصلي في بيته، ثم بدى له أن يتخذ مسجدًا؛ فجعل يصلي وحده خارج المسجد.
  • وتقول السيدة عائشة، رضي الله عنها: “كان أبو بكر رجل بكاء لا يملك دمعه إذا قرأ القرآن”، فكان يبكي فيتكالب القريشون الصبيان والنساء بعضهم فوق بعض يستمعون إليه؛ فافزع ذلك قريش فعمدت إلى ابن الدغنة وحذرته، وقالت له: قل له يعود فيصلي في بيته، فعاد ابن الدغنة يعاتب أبو بكر؛ ونتج عن ذلك أن أبو بكر رفض جوار ابن الدغنة.
  • وزاد الأمر يومًا بعد يوم، وأصبح المسلمون يجتمعون في دار الأرقم ابن الأرقم ثم أسلم سيدنا عمر، وسيدنا حمزة؛ فتغير الوضع قليلًا، ثم كانت الهجرة فبنى الرسول،
    صلى الله عليه وسلم، المسجد النبوي، وظل الأمر يتسع ويتسع، والله يقول: “وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ”، وقال: “ليظهره على الدين كله”، وقال: “ولقد سبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين * إنهم لهم المنصورون * وإن جندنا لهم الغالبون.”
قصة نزول سوره النصر

نستكمل معكم قصة نزول سوره النصر:

  • وظلت الدعوى الإسلامية تنشتر حتى كان عام الفتح؛ فدخل النبي، صلى الله عليه وسلم، مكة، وجاء نصر الله الأعظم، ودخلها الرسول بعد أن أحلها الله له ساعة من نهار.
  • فالعرب غير القريشين كانوا يراقبون الموقف، وينظرون كيف سيحكم الله بين سيدنا محمد، وقريش، فوجدوا أن مكة والكعبة بالأخص التي حرصها الله من جيش أبرهة وفيله؛
    وعلى الرغم من أن جيش أبرهة أقوي من جيش سيدنا محمد عدد، وعدة، إلا أن الله منع الكعبة من أن يتسلط عليها جيش أبرهة، وهؤلاء القوم يروا أن الكعبة لا يحال بينها وبين جيش سيدنا محمد، وإنه دخل مكة، وأن سيدنا بلال يصعد على ظهر الكعبة ويؤذن، وقريش لا حول لا ولا قوة، وأن سيدنا محمد الذي كان يُزعم أنه مجنون وساحر وكاذب؛ يُفتح له البيت ولا يحال بينهما ويصلي فيه ويخطب في الناس.
  • وهُنا كل من كان لديه حواجز تاريخية نفسية وعقلية بينه وبين الدخول في الإيمان زال؛
    وهذا معنى قول الله: “إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجًا”؛
    فتحقق وعد الله.
سورة النصر مكتوبة كاملة بالتشكيل
  • أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ
    وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا
    فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم معلومات عن سوره النصر.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.