ترندات

طلبة الصف الثاني عشر أدوا اختبار «التربية الإسلامية»

تتواصل الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الأول للصف الثاني عشر من العام الدراسي 2022/2021، بقسميه العلمي والأدبي، فأدى طلبة القسمين اختبار مادة التربية الإسلامية، بينما أدى طلبة التعليم الديني اختبار اللغة العربية «المجالات الأدبية والعروض وتاريخ الأدب».

وفي منطقة حولي التعليمية ذكرت رئيس لجنة ثانوية 25 فبراير للبنات نجاة تقي أن لجنة الاختبارات تضم أربع لجان تتكون من طالبات ثانوية 25 فبراير وطالبات مدرسة التوحيد الأهلية، بقسميها العلمي والأدبي وبالإضافة إلى القسم الأدبي فقط من طالبات مدرسة النجاة الأهلية، والقسم العلمي فقط من طالبات مركز أمامة بنت بشر المسائي، مشيرة إلى أن إجمالي عدد الطالبات قد بلغ 207 طالبة من القسم العلمي و 112 طالبة من القسم الأدبي.

وأوضحت تقي أنه تم تحقيق جميع الاشتراطات الصحية التي نصت عليها وزارة التربية قبل بدء الاختبارات من خلال تطبيق التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات واستخدام المعقمات، بالإضافة إلى أن لكل طالبة أدواتها الخاصة، وذلك لتحقيق الاختبار المريح.

وأفادت أنه لا توجد حالات غياب لاختبار اليوم عدا 8 طالبات من مركز أمامة بنت بشر المسائي معلقة أنه لم ترد أي حالة غش بجميع اللجان.

وقدمت نصيحة للطالبات بالتحلي بالدقة في قراءة أسئلة الاختبار والتمعن في الإجابة قبل البدء في الحل ، متمنية للجميع التوفيق والنجاح.

التعليم الديني

ذكر مدير معهد عبدالرحمن السميط الديني للبنين رئيس لجنة اختبارات الثانوية العامة للقسم الأدبي سلطان الزعبي أن طلبة المعهد للصف الثاني عشر بدأوا اختبار اللغة العربية «المجالات الأدبية والعروض وتاريخ الأدب»، موضحا بأن لجان الإختبار تتكون من 13 لجنة للفترة الصباحية و6 لجان للفترة المسائية.

وأشار الزعبي أن عدد الطلاب المتقدمين للاختبارات قد بلغ عددهم 226 طالب ، 136 طالب للفترة الصباحية و 90 طالب للفترة المسائية، بالإضافة إلى لجنتين خاصتين، مؤكدا حسن سير عملية أداء الإختبارات بتعاون المعلمين والإداريين مع الطلبة وسط اتباع الاشتراطات واللوائح الصحية والتباعد الجسدي الموصي بها من قبل مجلس الوزراء ، متمنيا التوفيق والسداد للطلبة بالاختبارات القادمة.

وعن آراء الطلاب حول الاختبارات في التعليم الديني قال الطالب فيصل الجنفاوي المتقدم لاختبار مادة النصوص اليوم : أن الاختبار كان سهلا ومباشرا وضمن المنهج الدراسي، و الوقت المتاح كان كافيا.

ومن جانبه أشار الطالب ناصر المتقدم لنفس الإختبار «نصوص» إلى سهولة الأسئلة وصياغتها بأسلوب مباشر مشيدا بتعاون الهيئة التعليمية والإدارية بلجان الاختبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.