ترندات

فضل سورة الحشر لقضاء الحوائج

ما هو فضل سورة الحشر لقضاء الحوائج؟ هل ترغب في التعرف على الإجابة؟
إذا كانت إجابتك بنعم، فننصحك بقراءة هذا المقال.. تابعنا

فضل سورة الحشر لقضاء الحوائج

  • أوضح أهل العلم أن سورة الحشر قد ورد في فضلها العديد من الأحاديث الضعيفة.
  • وقد أوضحوا أن منها الحديث الذي رواه الترمذي عن معقل بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من قال حين يصبح ثلاث مرات: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، وقرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر، وكل الله به سبعين ألف ملك يصلون عليه حتى يمسي، وإن مات في ذلك اليوم مات شهيداً، ومن قالها حين يمسي كان بتلك المنزلة.
  • قال أبو عيسى: هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه،
    وهذا إعلال منه للحديث، وقد ضعف النووي سنده وضعفه الألباني وشعيب الأرنؤوط.
  • كما أخرجه أحمد والطبراني وابن السني وابن الضريس وغيرهم. كلهم رووه من طريق خالد بن طهمان أبي العلاء الخفاف وهو ضعيف. قال ابن معين: خلط قبل موته بعشر سنين، وكان قبل ذلك ثقة، وكان في تخليطه كل ما جاؤوا به يُقرُّ به. اهـ. كذا قال الذهبي في الميزان.
  • وقد روى الدارمي بسنده عن الحسن قال: من قرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر إذا أصبح فمات من يومه ذلك طبع بطابع الشهداء، وإن قرأ إذا أمسى فمات من ليلته طبع بطابع الشهداء. كذا في الدر المنثور. ومن المعلوم أن الحسن تابعي فالموقوف عليه يعتبر مقطوعا وهو من أقسام الضعيف.
  • وعند الثعلبي من حديث يزيد الرقاشي عن أنس رضي الله تعالى عنه: من قرأ آخر سورة الحشر فمات من ليلته مات شهيدا. وهذا موقوف ولا يؤخذ بالاجتهاد وفي سنده يزيد الرقاشي وهو متروك.
  • وعن أبي هريرة قال: سألت خليلي أبا القاسم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اسم الله الأعظم فقال: يا أبا هريرة عليك بآخر سورة الحشر فأكثر قراءتها. فأعدت عليه فأعاد علي، فأعدت عليه فأعاد علي…..
  • وعن أنس بن مالك: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من قرأ سورة الحشر غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.
  • وعن أبي أمامة قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: من قرأ خواتيم سورة الحشر في ليل أو نهار فقبضه الله في تلك الليلة أو ذلك اليوم فقد أوجب الله له الجنة.
  • وقد ذكر القرطبي في تفسيره هذه الأحاديث الثلاثة الأخيرة ولم يذكر درجتها ولا سندها فهي ضعيفة لجهالة أسانيدها.
  • وقال الألوسي في تفسيره: وأخرج الديلمي عن ابن عباس مرفوعاً: اسم الله الأعظم في ست آيات من آخر سورة الحشر.

فضل سورة الحشر ابن باز

  • ما صحة حديث فضل قراءة آخر سورة الحشر؟
  • عن معقل بن يسار عن النبي ﷺ قال: (من قال حين يصبح ثلاث مرات: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، ثم قرأ ثلاث آيات من آخر سورة الحشر، وكل الله به سبعين ألف ملك، يصلون عليه حتى يمسي، وإن مات في ذلك اليوم مات شهيدًا، ومن قالها حين يمسي؛ كان بتلك المنزلة) ما صحة هذا الحديث؟ جزاكم الله خيرًا.
  • أوضح الشيخ الفتضل أن هذا الحديث ليس بصحيح، بل هو حديث ضعيف لا يصح عن النبي ﷺ،
    لكن يشرع للمؤمن.. في كل وقت الذكر، والاستغفار، قراءة القرآن، هذا شيء مشروع في الأوقات كلها،
    المؤمن يستحب أن يشتغل بذكر الله، وبالتسبيح، والتهليل، والاستغفار، في جميع أوقاته،
    كما قال الله تعالى في كتابه العظيم: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا ۝ وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا [الأحزاب:41-42] وقال النبي ﷺ: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، وقال عليه الصلاة والسلام: الباقيات الصالحات سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر،
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    ، وقال ﷺ: سبق المفردون، قيل: يا رسول الله! ما المفردون؟
    قال: الذاكرون الله كثيرًا والذاكرات
    .

خواتيم سورة الحشر

هُوَ ٱللَّهُ ٱلَّذِي لَآ إِلَٰهَ إِلَّا هُوَۖ عَٰلِمُ ٱلۡغَيۡبِ وَٱلشَّهَٰدَةِۖ هُوَ ٱلرَّحۡمَٰنُ ٱلرَّحِيمُ  هُوَ ٱللَّهُ ٱلَّذِي لَآ إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ٱلۡمَلِكُ ٱلۡقُدُّوسُ ٱلسَّلَٰمُ ٱلۡمُؤۡمِنُ ٱلۡمُهَيۡمِنُ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡجَبَّارُ ٱلۡمُتَكَبِّرُۚ سُبۡحَٰنَ ٱللَّهِ عَمَّا يُشۡرِكُونَ  هُوَ ٱللَّهُ ٱلۡخَٰلِقُ ٱلۡبَارِئُ ٱلۡمُصَوِّرُۖ لَهُ ٱلۡأَسۡمَآءُ ٱلۡحُسۡنَىٰۚ يُسَبِّحُ لَهُۥ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۖ وَهُوَ ٱلۡعَزِيزُ ٱلۡحَكِيمُ 

والآن بعد أن تعرفنا على آخر ثلاث آيات من سورة الحشر مكتوبة،  نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم،
ولمزيد من المعلومات يمكنكم الإطلاع على هذا المقال: سورة الحشر مكتوبة كاملة بالتشكيل وتفسير الآيات للإمام السعدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.