ترندات

مئات المستوطنين يقتحمون «الأقصى» وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال

قالت دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس اليوم الثلاثاء إن مئات المستوطنين اليهود اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية وأدوا طقوسا (تلمودية) عنصرية في باحاته وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي.

واوضحت الدائرة في بيان أن 478 مستوطنا يهوديا اقتحموا المسجد الاقصى من جهة (باب المغاربية) ونفذوا جولات استفزازية كما استمعوا الى شروحات حول هيكلهم المزعوم عشية (عيد الغفران).

وبينت ان الاقتحامات جاءت وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي وتضييق على الموجودين في المسجد الاقصى وباحاته بسحب بطاقاتهم الشخصية وإخراج بعضهم قسرا منه .

من جهته قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني حاتم البكري في بيان إن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى بلغت خلال سبتمبر الماضي 22 اقتحاما مشيرا الى ازدياد أعداد الاقتحامات ووتيرتها خاصة خلال الأعياد اليهودية.

واوضح البكري “ان الاحتلال صعد أيضا من هجماته وأعمال التهويد بحق الحرم الإبراهيمي الشريف حيث منع رفع الأذان 57 وقتا وأغلقه في ال26 من سبتمبر الماضي بحجة الاعياد لافتا الى سلسة اقتحامات واعتداءات أخرى نفذها المستوطنون على (مسجد الأربعين) وأرض الأوقاف في الخليل اضافة الى اقتحام وتصوير مسجد (بيت ليد) القديم في محافظة (طولكرم).

وكانت سلطات الاحتلال الاسرائيلي قد فرضت إغلاقا شاملا على الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة بدءا من اليوم وحتى مساء غد الأربعاء بسبب الأعياد اليهودية.

من جهة أخرى طالبت (اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي) اليوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوقف الانتهاكات الاسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية لاسيما مع استمرار تلك الانتهاكات ضد المدنيين وممتلكاتهم.

وقال مدير البعثة الفرعية للجنة الدولية في الضفة الغربية أرنو ميفر في بيان انه “ليس مقبولا سقوط مدنيين جرحى أو قتلى من بينهم اطفال في أحداث العنف” مطالبا جميع الاطراف المعنية “باتخاذ جميع التدابير الممكنة لحماية واحترام المدنيين وممتلكاتهم اضافة الى البنية التحتية الاساسية”.

وشدد ميفر على ضرورة “إيقاف ذلك التدهور الخطير في الأوضاع الانسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وبالأخص الضفة الغربية”.

وتشهد مدن الضفة الغربية ارتفاعا كبيرا في عمليات الاقتحامات والاعتقالات وأعداد الشهداء والجرحى الفلسطينيين وذلك بسبب شن قوات الاحتلال ومستوطنين يهود متطرفين حربا يومية شاملة على المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.