ترندات

ما هو الغاز الذي تسرب في العقبة

ما هو الغاز الذي تسرب في العقبة؟، حيث انتشرت الأخبار في الساعات الأخيرة حول تسرب غاز في منطقة العقبة مما أسفر عنه وفاة العديد من الأشخاص وإصابة بعضهم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا الغاز وأعراض التسمم به والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع.

ما هو الغاز الذي تسرب في العقبة

الغاز الذي تسرب في العقبة هو غاز الكلورين المسال، حيث أعلنت وكالة الأنباء الرسمية بدولة الأردن عن سقوط صهريج يحتوي على مادة سامة أثناء القيام بالأعمال اليومية في منطقة ميناء العقبة، ولقد أدى سقوط هذا الصهريج إلى تسرب المادة الغازية التي توجد بداخله، ولقد أعلنت مديرية الأمن العام في دولة الأردن عن منع سير أي وسائل نقل أو مركبات متجهة إلى منطقة العقبة حتى الانتهاء من السيطرة على هذا الحدث، حيث تم عزل المنطقة واستدعاء العديد من الأشخاص المتخصصين من أجل التعامل مع هذا الحادث، وأعلنت مديرية الأمن بالأردن عن وفاة عشر أشخاص حتى الآن وإصابة أكثر من 250 شخص بسبب هذا الغاز السام، كما تم توجيه المواطنين لأخذ الإجراءات الاحتياطية عن طريق غلق النوافذ وعدم الخروج من المنزل تمامًا في الوقت الحالي حتى يتم التخلص من آثار هذا الغاز السام من أجل الحفاظ على أرواح البشر.

شاهد أيضًا: لماذا يضاف الكلور إلى ماء الشرب ؟

ما هو غاز الكلورين المسال

غاز الكلورين المسال الذي تسرب اليوم في حادثة العقبة هو غاز أصفر مخضر، يستخدم في قتل الميكروبات والتخلص منها، وبصفة عامة يستخدم الكلور في التطهير والتعقيم كما أنه يدخل في صناعة العديد من المواد المعقمة والمنظفات ولكن بنسب معينة ولكنه إذا زاد عن هذه النسبة سوف يكون سام ويؤدي إلى الوفاة، كذلك فإن الكلورين المسال له رائحة نفاذة تشبه رائحة المواد المبيضة التي تستخدم في التنظيف والتطهير، ويتميز هذا الغاز بأنه يتجمع في المناطق المنخفضة مما يجعل من السهل التسمم به لأنه أثقل من الهواء الجوي بمقدار ثلاثة أضعاف تقريبًا، ومن الجدير بالذكر أن الكلور في الأساس من المواد اللافلزية التي تتواجد بكثرة في الطبيعة وفي القشرة الأرضية وفي ماء البحر وكذلك في جسم الإنسان ولكن بنسب معينة.[1]

أضرار وعلامات التسمم بغاز الكلورين

يمكن أن يحدث التسمم بالكلور أو الكلورين عن طريق استنشاقه أو شربه عن طريق الخطأ ودخوله الجسم وتتمثل أهم أضرار وعلامات التسمم بهذا الغاز ما يلي:[1]

  • صعوبة في التنفس.
  • الصفير.
  • تغيرات في مجرى الهواء.
  • دخول الكلور إلى منطقة الرئة مما يسبب الالتهاب الرئوي في الكثير من الأحيان.
  • الإصابة بحرق في منطقة المرئ.
  • ألم شديد في المعدة.
  • حرقان في الحلق والفم والشفاه.
  • انخفاض في ضغط الدم وحدوث خلل في الدورة الدموية.
  • الغثيان والقئ مع وجود دم.
  • دم في البراز.
  • تغيرات في حموضة الدم.
  • تهيج واحمرار العيون.

محاذير عند التعامل مع غاز الكلورين

هناك بعض المحاذير التي يجب وضعها بعين الاعتبار عند التعامل مع مثل هذا الغاز ومن أهم هذه المحاذير ما يلي:[1]

  • قراءة التعليمات الموجودة على عبوات هذه المواد بشكل جيد.
  • عدم خلط هذه المادة مع أي مواد أخرى حتى لا تتفاعل معها.
  • التأكد من غسل اليدين بعد التعامل مع هذا النوع من الغازات.
  • ارتداء القفازات والنظارات الواقية عند التعامل مع هذا الغاز من أجل حماية الجلد والعيون.
  • حفظ الكلورين المسال في أماكن جيدة التهوية وبعيدة عن متناول الأطفال.

شاهد أيضًا: ينتج عن اتحاد الصوديوم والكلور

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ما هو الغاز الذي تسرب في العقبة؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا الغاز وأهم خصائصه وكذلك أضرار الإصابة بالتسمم من خلاله وأهم أعراض التسمم والمحاذير التي يجب وضعها بعين الاعتبار عند التعامل مع مثل هذا الغاز بالتفصيل.

المراجع

  1. ^
    WebTeb.com , علاج الاختناق بالكلور , 27/06/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.