ترندات

نقل ملكية بوابات الكشف عن المواد المشعة بـ “الدوحة والعبدلي” إلى الجمارك الكويتية

استقبل مدير عام الإدارة العامة للجمارك سعادة المستشار جمال هاضل الجلاوي، وفد وزارة الطاقة الأمريكية، الذي يقوم بزيارة إلى البلاد، وذلك استكمالاً للجهود المتبادلة بين البلدين، خاصة بين الإدارة العامة للجمارك ووزارة الطاقة الأمريكية فيما يتعلق بتطوير وتحسين قدرات الإدارة العامة للجمارك في مجال الكشف عن المواد المشعّة ومكافحة التهريب الإشعاعي.

وقد اجتمع مدير عام الإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي، ونائب المدير العام للشؤون الإدارية والمالية سليمان الفهد ، مع الوفد الزائر وبحث الجانبان سبل التعاون المشتركة وكيفية تطوير الإجراءات وإنشاء القوانين الضرورية التي قد تساهم في الحدّ من هذا النوع من سبل وأنواع التهريب، وذلك من خلال إشراك عدة جهات حكومية ذات صلة والتعاون والتنسيق معها في هذا المجال.

وتطرق المستشار جمال الجلاوي خلال الاجتماع إلى الحاجة الماسّة إلى تدريب أعداد كبيرة من المفتشين وموظفي الأمن والسلامة على هذا النوع من التقنيات والإجراءات لمكافحة التهريب الإشعاعي، مقترحاً بأن يتم عمل منهج معتمد يتم ضمه وتطبيقه وتدريسه في مناهج التدريب والتدريس لطلبة دورات التفتيش الجمركي.

واختتم الاجتماع باحتفالية نقل ملكية بوابات الكشف عن المواد المشعّة والتي تم تركيبها في منفذي ميناء الدوحة ومركز العبدلي إلى الإدارة العامة للجمارك، وذلك اتماماً للمشروع الذي تم تنفيذه بمعية المختصين في الإدارة العامة للجمارك.

جدير بالذكر أن وفد وزارة الطاقة الأمريكية قام بعدة زيارات لمواقع مختلفة بمعية ضابط الاتصال والمهندس المشرف على المشاريع الخاصة بوثيقة التعاون، مراقب متابعة تنفيذ العقود، ومنها ميناء الدوحة ومركز العبدلي الحدودي لتفقد المشروع الذي تم عمله بالتعاون مع وزارة الطاقة الأمريكية لتوريد وتركيب بوابات للكشف عن المواد المشعة.
كما قام الوفد بزيارة خاصة لمطار الكويت الدولي واجتمع مع مدير الجمرك الجوي للوقوف على احتياجات المطار من تكنولوجيا حديثة لتعزيز قدرات الجمارك في هذا المجال وعمل الدراسات اللازمة لاستكمال منظومة مكافحة التهريب الإشعاعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *